loader
May 16, 2024
Sydney 29

سقط مانشستر يونايتد الانكليزي على أرضه أمام ريال سوسييداد الاسباني صفر-1، فيما عاد أرسنال بتشكيلته الرديفة بفوز 2-1 من سويسرا ضد اف سي زيوريخ، ضمن منافسات الجولة الاولى من الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ”.

ووضع سوسييداد بركلة جزاء برايس منديس (59) حدًا لسلسلة من أربعة انتصارات تواليًا لمانشستر يونايتد، آخرها على ضيفه أرسنال الاحد الماضي في الدوري الممتاز (3-1) عندما ألحق بالنادي اللندني المتصدر أول خسارة هذا الموسم.

على ملعب أولد ترافورد، بدأت المباراة بالوقوف دقيقة صمت على رحيل الملكة إليزابيث الثانية التي توفيت قبل قرابة الساعة ونصف من صافرة البداية عن 96 عامًا. كما غابت الموسيقى التي يتم تشغيلها قبل المباريات كما أطفئت اللوحات الإعلانية.

وسقط المدرب الهولندي إريك تن هاغ الذي أجرى العديد من التغييرات على تشكيلته في اختباره القاري الاول بعد بداية سيئة محليًا أيضًا بخسارتين قبل الانتفاضة بأربعة انتصارات تواليًا.

وشارك البرتغالي كريستيانو رونالدو أساسيًا بعد أن بدأ على مقاعد البدلاء في المباريات الاربع الاخيرة في الدوري، كما بدأ البرازيلي كازيميرو أساسيًا للمرة الاولى منذ وصوله من ريال مدريد الاسباني هذا الصيف. كان هذان تغييران من أصل ستة أجراها تن هاغ على التشكيلة التي بدأت أمام أرسنال، إذ عاد هاري ماغواير والسويدي فيكتور لينديلوف الى مركز قلب الدفاع بدلا من الثنائي الفرنسي رافايل فاران والوافد الجديد الارجنتيني ليساندرو مارتينيس.

وبقي جايدون سانشو والبرتغالي برونو فرنانديش على مقاعد البدلاء قبل الاستعانة بهما لاحقًا، فيما حافظ البرازيلي أنتوتي على مكانه أساسيًا بعد أن سجل الهدف الاول ضد أرسنال في أولى مبارياته مع الفريق بعد وصوله من أياكس أمستردام الهولندي مقابل 95 مليون يورو.

خلا الشوط الاول من الفرص الخطيرة وكانت هناك تسديدة واحدة على المرمى من جانب الطرفين كانت عبر أنتوني سهلة بين يدي الحارس أليكس ريميرو (26).

ونجح رونالدو في هز الشباك برأسية إثر عرضية من مواطنه ديوغو دالو، إلا أن الحكم رفع الراية مشيرًا الى تسلل على نجم ريال مدريد السابق (30).

ودفع تن هاغ بفرنانديش ومارتينيس مع انطلاق الشوط الثاني بدلا من الدنماركي كريستان إريكسن ودالو، إلا أن الافضلية كانت للفريق الباسكي الذي قدم شوطًا ثانيًا مميزًا.

وحصل سوسييداد على ركلة جزاء بعد أن تصدى مارتينيس لتسديدة دافيد سيلفا، لاعب مانشستر سيتي السابق، عندما اصطدمت الكرة بركبة الارجنتيني قبل أن تلمس يده، ومع ذلك أبقى الحكم على قراره بعد اللجوء الى حكم الفيديو المساعد وترجم بايس الكرة بنجاح في الشباك (59).

وكانت التسديدة الاولى على المرمى ليونايتد في الشوط الثاني عبر كازيميرو في الدقيقة 77 تصدى لها الحارس.

دفع تن هاغ بسانشو والشاب الارجنتيني ألخاندرو غارانشو في محاولة لإنقاذ الموقف لكن من دون جدوى، علمًا أن ماركوس راشفورد صاحب الثنائية ضد أرسنال لم يتواجد على مقاعد البدلاء.

في المجموعة الخامسة ذاتها، فاز شيريف تيراسبول المولدافي على مضيفه أومونيا نيقوسيا القبرصي 3-صفر.

– أرسنال يفوز بالرديف –

وحقق أرسنال الأهم بتشكيلته الرديفة عندما تغلب على مضيفه اف سي زيوريخ السويسري 2-1 ضمن المجموعة الأولى.

ووقف اللاعبون دقيقة صمت بين الشوطين بعد نبأ وفاة الملكة، كون المباراة انطلقت في وقت باكر.

وخاض أرسنال المباراة في غياب سبعة لاعبين كانوا ضمن التشكيلة التي سقطت أمام يونايتد، في مقدمتهم قائده الدولي النروجي مارتن أوديغارد وهدافه الدولي البرازيلي غابريال جيزوس وجناحه الدولي بوكايو ساكا ومدافعه الدولي الأوكراني أولكسندر زينتشنكو.

وكانت الافضلية لأصحاب الأرض في بداية المباراة لكن دون خطورة على مرمى الحارس الأميركي مات تورنر الذي دفع به المدرب الإسباني ميكيل ارتيتا أساسيا على حساب آرون رامسدايل.

ونجح ارسنال في افتتاح التسجيل اثر هجمة مرتدة وصلت خلالها الكرة الى إيدي نكيتياه فانطلق من منتصف الملعب من الجهة اليسرى ولعبها عرضية الى البرازيلي ماركينيوس غير المراقب داخل المنطقة فسددها بيمناه في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس السويسري يانيك بريشيه (16).

وبات ماركينيوس أول لاعب يخوض أول مباراة رسمية له مع أرسنال في مسابقة أوروبية ويهز الشباك منذ رافايل ميد (ضد باناثينايكوس اليوناني في أيلول/سبتمبر 1981، حسب “أوبتا” للإحصاءات.

وحصل زيوريخ على ركلة جزاء اثر عرقلة فيدان أليتي من كوسوفو داخل المنطقة من نكيتياه فانبرى لها 31 كريزيو بنجاح الى يمين الحارس تورنر (44).

وكفَّر نكيتياه عن خطئه بالتسبب في ركلة الجزاء لصالح أصحاب الأرض عن منح التقدم مجددا بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من ماركينيوس الذي رد له هدية الهدف الأول (62).

وفي المجموعة ذاتها، تعادل أيندهوفن الهولندي مع بودو غليمت النروجي بهدف لكودي غاكبو (62) مقابل هدف للدنماركي ألبرت غرونبايك (44).

– سقوط قاتل لروما –

وفي المجموعة الثالثة، سقط روما الإيطالي بطل مسابقة كونفرنس ليغ الموسم الماضي بقيادة مدربه البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو أمام مضيفه لودوغورتيس البلغاري 1-2.

علّق مورينيو على وفاة الملكة “أنا آسف جدا. لقد عشت في إنكلترا لسنوات عديدة وعائلتي موجودة هناك. لا أعتقد أن هناك أي شخص لا يقدر هذه المرأة العظيمة، أنا آسف”.

وكان الفريق البلغاري البادئ بالتسجيل عبر مهاجمه البرازيلي كاولي اوليفيرا سوزا (72)، وأدرك الأوزبكستاني إيلدر شومورودوف التعادل في الدقيقة 86، لكن أصحاب الأرض سجلوا هدف الفوز بعد دقيقتين بواسطة البرازيلي الآخر نوناتو. 

وفي المجموعة ذاتها، عاد ريال بيتيس الإسباني بفوز ثمين على مضيفه ايتش جاي كاي هلسنكي الفنلندي بهدفين نظيفين سجلهما البرازيلي ويليان جوزيه (45+3 من ركلة جزاء و64).

وفي المجموعة الثانية، تغلب فنربهتشه التركي على ضيفه دينامو كييف الاوكراني 2-1، وخسر أيك لارنكا القبرصي أمام رين الفرنسي صفر-2.

وفي الرابعة، خسر مالمو السويدي أمام براغا البرتغالي صفر-2، وأونيون برلين الألماني أمام سان جيلواز البلجيكي صفر-1.

في السادسة، فاز لاتسيو الايطالي 4-2 على ضيفه فينورد الهولندي وشتورم غراتس النمسوي 1-صفر على ضيقه ميدتيلاند الدنماركي.

في السابعة، فاز نانت الفرنسي 2-1 على أولمبياكوس اليوناني وفرايبورغ الألماني بالنتيجة ذاتها على قره باغ الاذربيجاني.

في الثامنة،  فاز فيرينتسفاروش المجري 3-2 على طرابزون سبور التركي وموناكو الفرنسي 1-صفر على مضيفه النجم الأحمر الصربي. 

جميع الحقوق محفوظة © 2023 المرمى  سبورت .