loader
May 17, 2024
Sydney 29

تطرق رئيس مجلس إدارة شبيبة القبائل يزيد ياريشان عبر ميكروفون قناة الحياة إلى العديد من الأمور التي تخص البيت القبائلي و الوضعية المالية الصعبة التي مر و لا يزال يمر بها النادي .

أين أكد ياريشان أنه واصل مهمة قيادة الفريق بأمواله الخاصة بسبب تجميد رصيد الفريق لكثرة ديون الإدارة السابقة التي وصف تسييرها بالكارثي حيث ذهب أكثر من ذلك أين أكد أن موظف سابق في الفريق حجز حافلة من نوع تويوتا لإسترجاع أموال العتاد و التجهيزات التي اقتناها للفريق حسبه رغم عدم امتلاكه أي دليل ، و أكد ياريشان أنه قام بتخفيض كتلة الأجور الشهرية لما يقارب المليار سنتيم ، و أن أعلى أجرة في الفريق هي 200 مليون سنتيم ، هذا و قال ياريشان أنه لو تلقى نفس الدعم الذي نالته الفرق التي ترعاها الشركات في صورة شباب بلوزداد، أو مولودية الجزائر، أو حتى مولودية وهران التي قام الوالي بصرف 23 مليار سنتيم لما بحث عن أي دعم آخر لمدة سنتين على الأقل حيث أكد أن الأموال للتي تلقاها الفريق منذ التحاقه ذهبت كلها في تسديد ديون اللاعبين و الطواقم الفنية السابقة .

و في سياق آخر قال ياريشان أن شبيبة القبائل لم تستفد من قطعة أرضية لبناء مركز تكوين الفريق و أن تلك الأرضية التي كان مقررا أين يبنى فيها هي ملك للرئيس الراحل محند شريف حناشي رحمه الله و هي غير صالحة للبناء أصلا .

و في ختام الحديث أكد ياريشان أن الشاب عماد بنارة كان قد اتفق على البقاء مع الفريق قبل يغادر تربص عين البنيان للإلتحاق بالمولودية ، أما الشاب الآخر رمضان فقد اشترط اللعب أساسيا أو الرحيل ، لكن الشبيبة لا تجبر أحدا على حمل قميصها

جميع الحقوق محفوظة © 2023 المرمى  سبورت .